دراسات

باسم سكجها ... قانون الانتخاب

التاريخ : 17/05/2010


كتب : باسم سكجها

المصدر : جريدة الدستور

ما رشح عن قانون الانتخاب الجديد يبشّر بتطور نوعي نسبي سيؤدي إلى مجلس نواب أكثر تمثيلاً للشعب ، وإذا كان الصوت الواحد باقياً فإنه سيصبح أكثر مرونة بيد الناخب وأعسر بالنسبة للمرشح ، باعتبار أن الأول سيصوت لمرشحين لا يعرفون مسبقاً مساراً منتظماً ، وسيضطرون للعمل في كل الدائرة لا على جزء منها فحسب.

وهذا تحليل سيخضع للتجربة وقد يثبت عكسه فيتم التركيز على العصبوية كما تذهب بعض التحفظات ، فالممارسة هي الحكم الأخير ، وفي تقديرنا أن ما جرى في الانتخابات الماضية سيكون صعب التكرار في حالة إعادة التسجيل ، والحسم بصرامة في مسألة نقل الأصوات التي شابها الكثير من التجاوزات.

المرأة هي المستفيدة الأكبر في القانون الجديد ، حيث مضاعفة عدد مقاعد الكوتا لتصبح اثني عشر ، وتتوزع على محافظات المملكة ، وعدد النواب سيصبح مئة وعشرين ، ومما رشح أيضاً أن الامتيازات التي وهبت للنواب من الحكومة سيتم سحبها.

هذه كلها أمور جيدة ، ومهمة ، ولكن الأهم هو الروح الذي ستجري عليها الانتخابات ، وأن لا تتكرر حالات التجاوز التي كادت تصل إلى التزوير وشوّهت صورة الأردن ، وأن يتكرس شعار النزاهة والشفافية ليصبح واقعاً على الأرض.


العنوان :
الأسم :
البريد الإلكتروني (إختياري) :
التعليق :
الاختبار الأمني :

أدخل الكلمة أعلى في المربع وفي حال صعوبة قرائتها جرب كلمة اخرى
   
يرحب مرصد البرلمان الأردني بآرائكم وتعليقاتكم عل كل ما ينشر على موقعه،
على أن يجري التقيد بقواعد النشر وأخلاقياته المتعارف عليها عالميا.