بيانات المجلس

النواب يثمن ما صدر عن الديوان بخصوص الأراضي المسجلة بإسم الملك

التاريخ : 07/12/2011
المصدر : خبرني

ثمّن مجلس النواب ما صدر عن الديوان الملكي الهاشمي بتوجيه من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني بخصوص الأراضي المسجلة باسم جلالته والتي جرى اعادتها وتحديد مواقعها واستخداماتها بكل وضوح وشفافية.

وأكد المجلس ترحيبه وتثمينه بهذه المبادرة العظيمة التي تم من خلالها ايضاح هذه القضية بصورة شفافة لا لُبس فيها اذ تم اظهار الحقيقة والمقصد والمغزى منها والكيفية التي أُستخدمت من أجلها هذه الاراضي.

وأعرب المجلس عن ثقته بان تُطوى هذه الصفحة المُشينة والتي أراد البعض الإصطياد في الماء العكر بعدما ظهر الحق وزهق الباطل، وبانت الحقائق الدامغة لتسكت الأصوات النشاز التي تهدف الى تعكير صفو الأمن والإستقرار والتآلف والمحبة الذي يعيشها وطننا الحبيب بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة

ان مجلس النواب اذ يهيب بأبناء الشعب الاردني الطيب والغيور المدرك لما يدور من محاولات الإساءة لرمزه التاريخي والديني والدستوري، هذا الرمز المصان من كل تبعة ليؤكد رفضه القاطع لهذه المحاولات البائسة القائمة على الأكاذيب والشائعات ووقوفه الصلب والحازم ضدها وضد من يروجها ويثمّن المجلس عالياً ما يقوم به جلالة الملك من جهود جبارة في خدمة أردننا العزيز الذي نفتديه بالمُهج والأرواح ليبقى أردن المجد والعز والسؤدد آمناً مستقراً مزدهراً ونموذجاً لكل العالم في الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان.

 

 

 

.  . واكد المجلس ان موقف جلالة الملك قائد المسيرة ورمز أمنه واستقراره، أعطى الجميع المثل الأعلى والقدوة الحسنة في الشفافية والمكاشفة في أدق الأمور لتكون إنموذجاً يحتذى لجميع المؤسسات والمسؤولين في الوطن العزيز.وقدر المجلس عالياًَ المكرمات الملكية المتعاقبة لابناء الوطن كافةً لا سيما تبرّع جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه بأرضه الخاصة والتي تقدر بحوالي نصف مليار دينار لإقامة حدائق ومتنزهات لأبناء الوطن وتبرعه باسكانات للفقراء في مناطق المملكة كافة وغيرها من المكارم التي يعجز المقام عن ذكرها


العنوان :
الأسم :
البريد الإلكتروني (إختياري) :
التعليق :
الاختبار الأمني :

أدخل الكلمة أعلى في المربع وفي حال صعوبة قرائتها جرب كلمة اخرى
   
يرحب مرصد البرلمان الأردني بآرائكم وتعليقاتكم عل كل ما ينشر على موقعه،
على أن يجري التقيد بقواعد النشر وأخلاقياته المتعارف عليها عالميا.